فيسبوك تويتر RSS



العودة   منتديات ستوب > المنتديات الأدبية > مدرسة الأصالة لتدريس علم العروض والقافية

مدرسة الأصالة لتدريس علم العروض والقافية مدرسة . تعليم الشعر . بحور الشعر . علم العروض . القافية . الأوزان الشعرية . الشعر العربي . قوافي . القافية . البيت الموزون . بيت القصيد . قصائد . شعر . الشعر العربي . شعراء . أدباء . دروس الأدب . تعلم الشعر العربي . كيف تكتب قصيدة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #7  
قديم February 27, 2012, 10:27 AM
 


بحيث لايمكن الاستغناء، عنه وجعله أشتاتا" متفرقة بين علوم العربية، يمكن من خلالها تلمس الجانب المنهجي في دراسة الأصوات، غير أن الدراسات الرائدة في علم الأصوات عند العرب يمكن من خلالها الوقوف على معرفة خصائص ومميزات المنهج الصوتي عند العرب وفي مختلف اختصاصات هؤلاء العلماء من نحويين وصرفيين وبلاغيين وعلماء تجويد وفلاسفة . سواء كان هذا المنهج يقوم على أسس منهجية سليمة . أو على أسس يعتريها بعض الاضطراب ويسودها التكلف، وهذا ما سوف نصل إلى حقيقته من خلال هذه الدراسة، التي جاءت لتكشف عن حقيقة المنهج الصوتي عند العرب، وهل لهم منهج في دراسة علم الأصوات، أو لم يكن لهم أي منهج في دراسته ؟


رد مع اقتباس
  #8  
قديم February 27, 2012, 10:27 AM
 

الفصل الأول

علم الأصوات السمعي

مدخل

اختلف الأصواتيون في إطلاق تسمية قطعية لهذا العلم ،وذلك لاختلافهم في ترجمة المصطلح الإنكليزي :(Acoustic phonetics) فاقترحوا لترجمته اقتراحات عدة هي ([1]):
1ـ علم الأصوات الأكوستيكي .
2ـ علم الأصوات السمعي .
3ـ علم الأصوات الموجي .
4ـ علم الأصوات الفيزياوي .
5 ـ علم الأصوات الطيفي .
وكل تلك التسميات وردت عليها إشكالات مصطلحية منها :

إن علم الأصوات الفيزياوي فيه تعميم ،لآن فيزياء الصوت تشمل ظاهرة الصوت الطبيعي وكل ما يقع في مجال السمع البشري . ودونه وفوقه، في حين الأصوات اللغوية تقع في مجال السمع البشري . أما مصطلح علم الأصوات السمعي فهو خلط بين مفهوم العملية الإدراكية (السمع) ومفهوم العملية الفيزياوية لانتقال الصوت وحدوثه ،وكذلك علم الأصوات الموجي والطيفي ([2]).
واشهر هذه المصطلحات هو علم الأصوات الاكوستيكي ،وهو ترجمة حرفية ونطقية للمصطلح الإنكليزي (Acoustic phonetics) ([3]).
ونحن نميل إلى تسميته بعلم الأصوات السمعي، وذلك لشموليته وإحاطته بالأصوات المسموعة سواء أكانت إنسانية أم غير إنسانية، وكل باحث يدرس مجال الأصوات الذي يختص به، فضلاً علىان العمليات الطبيعية للصوت وحدوثه والوسط الناقل له تعد بمثابة الممهدات للعملية السمعية فمن دونها لا تتم العملية السمعية([4]) .
فيشكل شرح عملية إدراك الأشارات السمعية الطبيعية من وجهة النظر الفيزيولوجية والتشريحية لأعضاء السمع والجهاز العصبي الهدف الرئيس لنظرية السمع([5]) .
ومن هذا العموم جاز ان يطلق على الخاص ،واطلاق العام على الخاص جائز في الدراسات العلمية ،لانه أولى من إطلاق الخاص على العام، وهذا خلاف ما ذهب أليه بعض المحدثين من تفضيل مصطلح علم الأصوات الفيزياوي بحجة مشابهته لألفاظ الفلاسفة المسلمين من نحو (بوطيقا وريوطيقا)([6]) .
وهذا الرأي وان كان مقبولا إلى حد معين، إلا أنه ليس بالرأي العلمي . فضلاً على ان ذلك لا يمنع من الأخذ بمصطلح علم الأصوات السمعي . للأسباب المذكورة، وإلى ذلك ذهب غير واحد من المحدثين، وبينوا انه يتعلق بالصوت من حيث انتقال موجاته في الهواء إلى إذن السامع وأثرها السمعي([7]) .
ومهما يكن من أمر فعلم الأصوات السمعي فرع من فروع علم الأصوات العام يختص بدراسة الخصائص المادية الطبيعية لأصوات الكلام أثناء انتقالها من المتكلم إلى السامع([8]).
او بمعنى أدق هو : (فرع من فروع علم الأصوات يهتم بدراسة الخصائص المادية والطبيعية لأصوات الكلام أثناء انتقالها من المرسل (المتكلم) إلى المرسل إليه (السامع) وذلك من دون الإلتفات إلى شروط وظروف إرسالها واستقبالها)([9]).
عناصر العملية السمعية :

تناول العلماء المحدثون هذا العلم بعناية فائقة فبينوا جميع ما يتعلق بالعملية السمعية .من مصدر الصوت والوسط الناقل له، سواء كان عن طريق الهواء أو الماء أو أي جسم آخر .وجهاز الاستقبال (الأذن) فضلاً علىعناصر الصوت من شدة الصوت وتوتره وارتفاعه وتذبذبه وسعته وجرسه وغير ذلك مما يدخل في مجال علم الأصوات السمعي([10]).
واجمع العلماء على ان عملية السمع او علم الأصوات السمعي يستند إلى ثلاثة أسس او جوانب تكون محور دراسته وهي ([11]) :-
1.مصدر الصوت : وهو الجسم الذي يحدث بتذبذبه أثرا مسموعا كالشوكة الرنانة أو الوتر الصوتي .

([1]) علم الأصوات الموجي والسمعي عند المسلمين القدماء، ص 119 –120 .

([2]) المصدر نفسه، ص120.

([3]) دراسة الصوت اللغوي، ص5.

([4]) علم اللغة العام – الأصوات- ، ص12.

([5]) المنظومة الكلامية، ص140.

([6]) علم الأصوات الموجي والسمعي عند علماء المسلمين القدماء، ص120.

([7]) علم اللغة السعران، ص381، مدخل إلى الالسنية، ص137، علم الأصوات العام، ص30. دراسة السمع والكلام، ص25.

([8]) دراسة الصوت اللغوي، ص5، الصوتيات، ص35، التشكيل الصوتي، ص38 .

([9]) علم الأصوات العام، ص30.

([10]) الصوتيات، ص35-48، والمنظومة الكلامية، ص90 وما بعدها .

([11]) دروس في الطبيعة ،ص14-15، أصوات اللغة، ص92، الأصوات اللغوية، ص7. دراسة الصوت اللغوي، ص5، ص28.

رد مع اقتباس
  #9  
قديم February 27, 2012, 10:28 AM
 


2.الوسط الناقل للصوت : وهو انتقال الصوت حال حركة الهواء، وهذا الوسط يكون اما غازا اخف من الهواء أو سائلا كالماء أو صلبا كالمعادن ولكل نوع نظامه الخاص وطرائقه الخاصة في نقل الصوت .
3.جهاز استقبال الصوت : وهو الأذن التي تكون المرحلة الاخيرة في العملية السمعية التي تصل اليها الهزات او الذبذبات ومنها إلى المخ.
وهذه الجوانب الثلاثة هي عماد العملية السمعية فبتوافرها جميعا تحدث العملية السمعية من خلال استقبال الأذن للصوت عن طريق الوسط الناقل له ومنه إلى الدماغ . فتحدث عملية الاستجابة بطرائق فصل فيها المحدثون كثيرا([1]).
اذا كان المحدثون قد درسوا هذا الجانب من علم الأصوات العام، وتوصلوا فيه إلى نتائج مهمة وتفصيلات متشعبة يسندهم التطور العلمي وتوسع مجالات العلم، فأن العلماء العرب قد اعملوا فكرهم في هذا العلم وقدموا فيه الدرسات القيمة من دون ان تكون لهم اجهزة حديثة كالتي عند المحدثين . وانما هو الادراك والملاحظة التجريبية، بيد ان دراسة هذا العلم لم تكن على نطاق واسع عند العلماء العرب وانما اختص به بعض العلماء دون سواهم ([2]) .
فالخليل بن احمد على علو كعبه في الدراسات الصوتية إذ يعد مؤسس الدراسات الصوتية عند العرب .حتى قيل فيه : (لم يسبق الغربيين في هذا العلم إلا قومان من أقوام الشرق، وهما أهل الهند والعرب فأول من وضع أصول هذا العلم من العرب الخليل بن احمد)([3])لم يدرس هذا الجانب من الأصوات ([4]). وكذلك العلماء الذين نهلوا من علم الخليل وساروا على نهجه امثال : ابن دريد([5])، والازهري ( ت370هـ)([6]) .والقالي (ت371هـ) ([7]) وغيرهم من المعجميين العرب .
ويبدو أنً الخليل لم يكن معنيا بهذا الجانب من علم الأصوات، وكان جل اهتمامه منصبا على الجانب النطقي، فضلاً علىتعامليات الأصوات ([8]). والطريف ان الخليل كان مولعا بالموسيقى وذُكر أن له كتابا في النغم لم يصل الينا([9]) . ومعلوم ان الموسيقى تستند إلى هذا الجانب من العلم، حتى ان الفارابي (ت 360هـ) كانت له نظرات في هذا العلم وله كتاب في الموسيقى بين فيه الكثير من الظواهر السمعية . كما سنبينه في محله – ان شاء الله –
وما يصدق على الخليل يصدق على سيبويه. فعلى الرغم من دراسته لمخارج الأصوات وصفاتها وتعاملياتها لم يتطرق إلى هذا الجانب من علم الأصوات ([10])، وكذلك من تابعه من النحاة العرب امثال : المبرد (ت285هـ)([11]) . وابن السراج (ت316هـ)([12]) . وابي على الفارسي (ت 377هـ)([13]) وابن يعيش (ت 643هـ)([14]) ورضي الدين الاسترابادي (ت 684هـ)([15]) والسيوطي (ت 911هـ)([16]) وغيرهم من النحاة الين اهتموا بالجانب النطقي للأصوات والجانب التعاملي فقط .سواء كانوا بصريين او كوفيين او غير ذلك([17]) .
أما ابن جني فليس له نظرات ثاقبة في هذا الجانب ([18]). وما ذكره عن امتداد الصوت وتقطيعه عند تجربته على الناي لا يعطي فكرة تامة عن علم الأصوات السمعي . بل هو بعيد عن الموضوع، لأنه يتحدث فيه عن مخارج الأصوات، او بمعنى علمي دقيق عن علم الأصوات النطقي . وهذا يتبين من قوله : (اعلم ان الصوت عرض يخرج مع النفس مستطيلا متصلا، حتى يعرض له في الحلق والفم والشفتين مقاطع تثنيه عن امتداده واستطالته فيسمى المقطع اينما عرض له حرفا، وتختلف اجراس الحروف بحسب اختلاف مقاطعها وإذا تفطنت وجدته على ما ذكرته لك )([19]).
وهذا النص يشير إلى ذبذبة الوترين الصوتيين وان لم يصرح (ابن جني) بذلك فضلاً علىوضعه آلية لمعرفة مخارج الأصوات وهو المستفاد من قوله (مقاطع) أي (المخارج) ([20]). فضلاً علىتفريقه بين الحرف بوصفه وحدة لغوية وبين الصوت الذي يصدر من المخرج تبعاً للضغط الواقع عليه([21]).

([1]) دراسة الصوت اللغوي، ص30-35.

([2]) علم الأصوات عند العرب، ص50، (بحث).

([3]) التطور النحوي، ص5، الخليل رائد علم الصوت عند العرب، ص195 (بحث).

([4]) التفكير الصوتي عند الخليل، ص31، الدراسات الصوتية في كتاب العين، ص75 (رسالة ماجستير) .

([5]) الجمهرة ،ج1، ص45الدرس الصوتي عند ابن دريد، ص174، (بحث).

([6]) تهذيب اللغة ،ج1، ص48.

([7]) البارع، ص215.

([8]) التفكير الصوتي عند الخليل، ص15 .

([9]) الفهرست، ص68 . الخليل بن احمد الفراهيدي اعماله ومنهجه، ص124.

([10]) الكتاب، ج2، ص405 . الأصوات عند سيبويه وعندنا، ص4، الأصوات عند سيبويه، ص25 (بحث).

([11]) المقتضب، ج1، ص192 . والدرس الصوتي عند المبرد، ص37، (رسالة ماجستير) .

([12]) الاصول، ج3، ص399 . والبحث الصوتي عند ابن السراج، ص35، (رسالة ماجستير) .

([13]) ابو علي النحوي وجهوده في الدراسات اللغوية والصوتية، ص57، (رسالة دكتوراه) .

([14]) شرح المفصل، ج10، ص40.

([15]) شرح الشافية، ج3، ص260، والدرس الصوتي عند رضي الدين الاسترابادي، ص42، (رسالة ماجستير) .

([16]) الفكر الصوتي عند السيوطي، ص 122، (بحث)، ابحاث في أصوات العربية، ص31.

([17]) مدرسة الكوفة، ص118، جهود الكوفيين في علم الأصوات، ص65 (بحث)، والدرس الصوتي عند الكوفيين، ص38، (رسالة ماجستير)، ومن فكر الفراء الصوتي، ص60 (بحث) .

([18]) الدراسات اللهجية والصوتية عند ابن جني، ص295، وابن جني عالم العربية، ص80.

([19]) سر الصناعة ، ج1، ص6.

([20]) في البحث الصوتي عند العرب، ص30، والمدخل إلى علم اللغة، ص85.

([21]) أصوات اللغة العربية، ص62 .


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم مدرسة الأصالة لتدريس علم العروض والقافية
أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منتديات ستوب تقدم دورات في تعليم الخياطة / الدرس الأول " نوع الأقمشة " المنتصرة منتدى تعليم الخياطة والفصالة والطرز الكلاسيكي والحديث 10 May 9, 2013 12:41 AM
نداء لكل من تحب ان تتعلم الخياطة فالتتفضل الى منتديات ستوب منتدى ((الدرس الاول )) المنتصرة منتدى تعليم الخياطة والفصالة والطرز الكلاسيكي والحديث 36 September 2, 2012 11:11 PM
منتديات ستوب تقدم دورات في تعليم الخياطة / الدرس الثاني " انواع ماكينات الخياطة" المنتصرة منتدى تعليم الخياطة والفصالة والطرز الكلاسيكي والحديث 1 January 28, 2009 02:34 AM
كبار شخصيات ستوب وأقسامهم lovely المنتدى العام 39 October 18, 2008 09:37 PM


الساعة الآن 05:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتديات ستوب لاتُعبر بالضرورة عن رأي ستوب ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير