فيسبوك تويتر RSS



العودة   منتديات ستوب > المنتديات الطبية > منتدى علم النفس وتطوير الذات وفن الاتيكيت

منتدى علم النفس وتطوير الذات وفن الاتيكيت مختص بتطوير الذات . تعريف قانون الجذب . قوة الجذب . التخاطر . معرفة الامراض النفسيه . حلول المشاكل النفسيه والعاطفيه . مقولات في علم النفس . نصائح للمستقبل . عبارات تشجيعيه . لمسات نفسيه . مقالات علماء النفس . قصص ومواقف لتطوير الذات . كلمات للتفاؤل . الثقه بالله . القناعه بالذات . دروس في التعامل . التفكير الايجابي . انواع علم النفس . تقوية الشخصيه . السلوك الراقي ..



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #10  
قديم November 22, 2014, 12:39 PM
 
Sss18


..:: أفكار مواجهة عقلانية من أجل القلق ::..

الغاية : من أجل وقف تلك الأفكار التي ( تقود ) إلى القلق , و من أجل استبدال تلك الأفكار بأفكار عقلانية و واقعية .. عندما يتم التدرب و التعلم على هذة { العبارات الذاتية } فأن عقلك يسطر عليها بشكل اتوماتيكي و تلقائي .. كيمياء دماغك ( العصبي ) في الحقيقة سيتغير نتيجة عادات تفكيرك الجديدة .. أختر فقط اثنتين أو ثلاث من العبارات التي تعجبك أنت ..

في البداية استخدم تقنية إيقاف الأفكار .. و لكن !! كن ( لطيفاً ) و لكن في نفس الوقت ( حازماً ) ..
" توقف " هذة الأفكار هي ليست جيدة بالنسبة لي .. هي أفكار غير صحية و غير مفيدة .. و أنا " قررت "
المضي قدماً في اتجاه أفضل و ألتعلم التفكير بطريقة مختلفة " أنت تذكر عقلك في كل مرة تقوم بعمل هذة العبارات ..

ثم من بعد ذلك أختر اثنتين أو ثلاث من العبارات التي يبدو أنها قد تساعدك و " كررها " لنفسك بصوت مسموع كل يوم .. " ليس عليك أن " تؤمن بها " أو " تصدقها " بشكل كامل .. سوف يحدث ذلك لاحقاً ..


..:: عندما يقترب القلق ::..
" عبارات عامة " ..


~ أنا سوف أمون بخير ,, مشاعري ليست دائماً منطقية ,, أنا سوف استرخي و أهدأ .. و كل شيء سيكون على ما يرام ..

~ القلق ليس خطيراً .. هو فقط ليس مريحاً .. أنا بخير .. سأستمر عمل ما أعمله أو سأجد أكثر نشاطاً للقيام بة ..

~ في هذة اللحظة أنا أواجه بعض مشاعر القلق التي لا تعجبني .. على كل حال هي بالفعل تحدث فقط بسبب " الأدرينالين " .. و أنا استطيع تهدئتها من خلال تهدئة نفسي .. سأكون بخير ..

~ هذة الصورة التي في ذهني هي ليست صورة صحية أو واقعية .. و بدلاً من ذلك سأركز على شيء آخر أكثر صحيا ً ___________________ .

~ لقد أوقفت أفكاري السلبية من قبل و سوف أقوم بإيقافها مرة أخرى .. أنا أتحسن .. و أتحسن أكثر عند تشتيت ( ants) و هذا يجعلني سعيدا ً ..

~ إذا ً أنا اشعر ببعض القلق الآن .. و ماذا في ذلك !! هي ليست المرة الأولى .. أنا سأخذ نفس لطيف و عميق و أواصل .. هذا سوف يساعدني في أن استمر في التحسن ..



..:: عبارات للاستخدام عند الاستعداد لمواجهة مواقف موترة ::..



~ لقد فعلت ذلك سابقاً .. لذا أنا اعرف أنني أستطيع عمله مرة أخرى ..

~ عندما ينتهي هذا .. سأكون مسرورا ً لأنني قمت بة ..

~ المشاعر التي لدي عن هذا الحدث أو الموقف .. ليست منطقيه بتاتاً .. هذا القلق كالسراب في صحراء
أنا سوف استمر في " المضي " إلى الأمام حتى أعبر من خلاله ..

~ قد يبدو الآن هذا صعباً ..و لكن سيصبح أكثر سهولة .. و أكثر سهولة مع مرور الوقت ..

~ أنا أعتقد أنني أسيطر على هذة الأفكار و المشاعر أكثر مما كنت أتخيل .. بكل لطف سأبتعد عن هذة المشاعر و سأتجه إلى اتجاه أكثر عقلانية ..


..:: عبارات عندما أشعر بالإنهاك أو الإرهاق ::..



~ لا يمكنني أن أظل مركزا على هذة المهمة التي بين يدي و أنا ينتابني القلق .. بينما أنا أركز على مهمتي سيضمحل و يتضأل قلقي ..

~ القلق هو عبارة عن عادة يستجيب لها جسدي .. أنا سأهدأ و سوف أغير و بكل لطف هذة العادة القديمة .. أنا اشعر بالسلام قليلاً على الرغم من قلقي ..و هذا السلام سينمو أكثر .. و أكثر .. بينما ينمو اطمئناني و سلامي .. عندها القلق لا يملك إلا أن ... يتقلص ..

~ في البداية كان القلق قويا ً و مخيفاً و لكن مع مرور الوقت لم يعد يعقني كما ظننت في السابق .. أنا أمضي قدماً بكل لطف و هدوء ..

~ أنا لا احتاج أنا أصارع أو أقاوم مشاعري .. لقد أدركت أن هذه المشاعر لن تكون متواجدة لمدة طويلة .. أنا فقط اقبل مشاعر السلام .. و الهدوء .. و الاطمئنان ..

~ كل هذة الأشياء التي تحدث لي يبدو أنها منهكه .. و لكن أمسكت نفسي في هذا الوقت و أنا ارفض أن أركز على هكذا أشياء .. و بدلا ً من ذلك .. سأقوم بالتحدث إلى نفسي ببطء .. و أركز بعيداً عن مشكلتي .. و استمر في ما ينبغي علي عمله .. بهذه الطريقة قلقي سيضطر إلى أن يتقلص و يختفي ..


.. .. ..

هذا الشريط الصوتي رقم ( 3 ) من سلسلة التغلب على القلق الاجتماعي خطوة .. بخطوة ..

هذا الأسبوع سوف نستمر في العمل على الطرق العلاجية المعرفية لإيقاف التفكير السلبي ..

و نتعرف على " إستراتيجية الاسترخاء " و مع الوقت يمكننا استخدامها خارج المنزل حتى في
المواقف الاجتماعية .. و لكن في البداية .. و كالمعتاد أن نفعله في بداية كل جلسة .. نريد أن نتحقق من
التقدم الذي حققته في الأسبوع الماضي .. نتحقق من تعلمك و تتدربك على نشرتك ..
تذكر !! كل مرة تتمرن فيها حتى و لو كانت لبضع دقائق فأنت تغرس أكثر هذة الاستراتيجيات الجديدة
داخل عقلك أكثر ..و أكثر .. و هذا يساعدك في الاقتراب من التغلب على القلق الاجتماعي ..
إذا تمرنت على تقنية (ST) الأسبوع الماضي لوحدك و بصوت مسموع حيث بهذه الطريقة يكون للتقنية تأثير اكبر فأنت في طريقك لتعلم المفهوم العام " الهدوء " .. ربما ستجد شيئا ً من الهدوء أثناء عملية تعلم تقنية ( ST) و إذا لم يظهر لك ذلك حتى الآن ! استمر في التدرب على هذة التقنية .. و سوف تلمس اثر هذة
التقنية عليك قريباً .. نحن نريد أن نستمر في استخدام ( ST) .. بل في الحقيقة سوف نستمر في استخدامها عند تعلم كل تقنية أو استراتيجيه أو طريقة جديدة ..

( ST) تساعد في أن تجعل العلاج المعرفي أكثر فاعلية و أكثر قوة ..
عقلنا يسهل عليه تذكر هذة الاستراتيجيات و الطرق إذا كنا هادئين وقت ما كنا نعمل بها .. هذا سبب آخر لك لاستمرارك في استخدم تقنية التحدث ببطء ..
إذا كنت مرتاحا ً الآن في استخدام تقنية التحدث ببطء .. فنحن نريد أن نستخدمها الآن في مناحي الحياة اليومية .. إضافة إذا كنت تشعر بأنك مرتاحاً إثناء استخدامها .. فاستخدمها في مواقف اجتماعية لا يترافق معها القلق .. هذا يمكن عمله بطرق مختلفة ..

على سبيل المثال ,,,



البعض قد يجد انه من السهل علية أن يتحدث بالهاتف مع الغرباء .. آخرون يجدون انه من السهل عليهم ان يتحدثوا إلى احد الأصدقاء أو الأقارب .. البعض يضل يجد انه من السهل عليه التحدث إلى الزملاء في العمل
أو الزملاء في المدرسة ..

لأن التحدث ببطء هو ببساطة تهدئة إيقاع حديثك قليلاً ,,

لن يعرف احد انك تستخدمها .. إلا إذا أنت أخبرتهم في البداية ..

الفكرة هي أن تختار مواقف ترى أنها مريحة لك و ليس مواقف تسبب لك قلقاً .. و تستمر في التدرب على التحدث ببطء أثناء حواراتك مع الناس كل يوم .. و بينما تشعر بالراحة أكثر أثناء استخدام هذة التقنية سوف تستمر في التحسن تدريجيا ً حيث يمكنك في النهاية أن تستخدمها في المواقف
التي تشعر فيها فعلاً بـ [ القلق ] ..

أظهرت تقنية ( ST ) بأنها حطمت القلق الذي يصاحب المواقف الاجتماعية بشكل رائع ..
لذا هذة واحدة من أقوى الطرق التي و بكل تأكيد أن نملكها من ضمن خيراتنا الشخصية ..

إذا كنت قد تعلمت هذة الطريقة بالفعل أو أنت بكل تأكيد في طريقك لتعلمها .. فأعط لنفسك بعض " الفضل " الآن .. عندما تصبح ( ST) اتوماتيكية بحيث يمكنك أن تتحول إليها في أي وقت تريد فاعلم أن لديك واحدة من أقوى الطرق التي تم تعلمها للأبد للتحكم بأي موقف اجتماعي تواجهه ..

في الأسبوع الماضي أيضا عملنا على نشرتك " الأفكار العقلانية لمواجهه القلق " رجاء ً تأكد أنك حددت ثلاث أو أربع من عبارات المواجهة التي يمكنك أن تكررها .. و تقويها .. و تستخدمها لتشجيع ذاتك ..
كما كل شيء نريد لتلك العبارات أن تجد طريقها إلى بيتها الدائم في داخل عقلك .. لذا استمر في تكرر العبارات التي اخترتها إلى الأسبوع القادم .. دعنا نتأكد من أن هذة العبارات قد أصبحت في أعماق عقلك
حتى نبحث عنهم في أي وقت من اليوم عندما نحتاج إليها .. العبارات التي رسخت داخل عقلك إلى الأبد
ليست علاج سحري و لكنها تضع حجر عثرة في حلقة القلق الاجتماعي ..
الطريقة الأخيرة التي تكلمنا عنها في الأسبوع الماضي هي تقنية " إيقاف الأفكار السلبية "
و التي استخدمناها في إيقاف الأفكار السلبية أو في إيقاف [ ANTS] كما اتفقنا أن نسميها ..
تقنية إيقاف الأفكار السلبية من أهم التقنيات التي نستخدمها في التغلب على القلق الاجتماعي ..
لذا دعونا نتحدث عن نتائج الأسبوع الماضي و نراجعها قبل أن ننتقل إلى شرح تقنية جديدة .. من تقنيات
إيقاف الأفكار السلبية لاحقاً في هذا الشريط ..


النقطة الرئيسية في تقنية إيقاف الأفكار السلبية التي عملت عليها في الأسبوع الماضي .. كانت الخطوة الأولى أن ( تلاحــــــظ ) نفسك و ( تمـــــسك ) نفسك عندما تواجهه أفكار سلبية أو كما نسميها ..
[ ANTS ] .. ابقي في ذهنك أن هذه الأفكار هي بالفعل اتوماتيكية .. و أنت لم تختارها أبدا .. و هي بكل تأكيد سلبية .. هي أفكار لا نرغب بها و لا نريد حيازتها .. لأنها تسبب لنا القلق .. و الخوف .. و الإكتئاب .. و الإنهاك .. بالإضافة إلى مشاعر أخرى .. لذا فأن بداية تحكمنا بتلك الأفكار السلبية هي ..

{ بملاحظتــــــــــــــــــــــــها } و { الإمــــــــــــــــــــساك } بها و التي نعلم أنها سلبية و غير عقلانية ..

ثم نضع لأنفسنا عبارات [ كتذكير ] بأننا لا نريد الاستمرار في امتلاك هذة الأفكار السلبية الغير عقلانية ..
و في الأخير نختار ( إلهاء ) يبعد اهتمامنا لفترة عن التفكير بتلك الأفكار السلبية ..
آمل خلال الأسبوع السابق بأنك امتلك القدرة على إلتقاط نفسك عدة مرات و وضعت عدة عبارات عقلانية لنفسك و من ثم وجدت لنفسك عدة ( إلهاءات ) تعمل جيداً معك .. لتبعد عقلك بعيداً عن التفكير السلبي ..

إذا واجهت بعض الصعوبات مع هذة التقنية خصوصاً في البداية فلا تقلق .. فكل شخص كان لديه بعض المشاكل في استخدام " تقنية إيقاف الأفكار السلبية " خصوصاً في الأسبوع الأول .. لهذا السبب قلت في الأسبوع الماضي إذا استطعت أن تلاحظ نفسك و تمسك بنفسك و أنت تفكر بالأفكار السلبية عدة مرات خلال الأسبوع .. هذة في الحقيقة بحد ذاته إيجابي ..

الإمساك بأفكارنا السلبية و الذي ظل متواجداً في عقلنا لسنين عديدة .. لم يكن في يوم من الأيام مهمة سهلة ..




نحن [ نحـــــــــــــــــــــــــطم ] عادة مغروسة قديمة .. و [ تحطــــــــــــــيم ] عادة لم يكن يوماً ما سهلا ..
إذا

استطعت الإمساك بالعديد من [ ANTS] خلال الأسبوع الماضي و كان بإمكانك عمل عبارات عقلانية و معقولة و من ثم الإنتقال إلى أحد ( الإلهاءات ) فهذا شيء عظـــــــــــــــــــــــــــــــيم ..
الإلهاء هو لمدة مؤقتة لكي يساعد بها عقلك بأن لا يفكر بتلك الأفكار السلبية الاتوماتيكية ..

بينما نحن نعمل على العلاج المعرفي و خصوصا " نشـــــــــاطــــــــــــات " إيقاف الأفكار السلبية .. قد يبدو " التقدم " بطيئاً .. و لكن !! إذا واصلت و لم تستلم .. فأنك سوف تصل إلى تلك المرحلة التي تتحسن بها قدرتك على ملاحظة تلك الأفكار السلبية و من ثم سوف يكون بإمكانك " صرفها " أو " تجاهلها " من دون حاجتك إلى استخدام أي ( إلهاء ) .. هذا سيأتي مع الوقت .. طالما أنت مصراً و لا تستلم ..

إذا كانت عملية إيقاف التفكير السلبي لديك بطيئة رجاء ً " تذكر " أننا نريد أن نواصل استخدام هذة الطريقة خلال [ الأسابيع ] القادمة .. نريد أن نتمكن من إلتقاط الأفكار السلبية في البداية .. لأنه إذا لم نمسك بها لن نفعل شيئا حيالها .. ثم بعد ذلك نريد أن نرفض و بعقلانية [ ANTS] و من ثم و مباشرة عليك أن تجد إلهاء يعمل من أجلك .. و إبعاد عقلك بعيداً عن التفكير السلبي الاتوماتيكي ..


الآن ..


نحن جاهزون من أجل المضي قدماً إلى الطريقة الثانية من طرق إيقاف الأفكار السلبية ..

في الحقيقة .. !! هذه الطريقة هي ليست مجرد تقنية إيقاف أفكار سلبية .. بل هذة التقنية سوف تسمح لنا بـ { استبـــــــــــــــــــدال } أفكارنا السلبية الاتوماتيكية بأفكار أكثر عقلانية ,, لذا نحن ما زلنا نمارس تقنية إيقاف الأفكار السلبية و لكن أيضا ً نتوجه و نبدأ في استبدال تلك الأفكار السلبية بأفكار أكثر عقلانية و
واقعية ..

لذا هذة التقنية ستبدأ بــ [ تقويـــــــــــــــــــــــــــــة ] التقنية السابقة و التي قد قمت بعملها بالفعل ..
الأفكار السلبية التي عايشنها لسنين طويلة هي في الحقيقة تساعد تلك الحلقة البغيضة حلقة القلق و الاكتئاب
في الاستمرار .. لذا و كي نوقف تلك الحلقة ..



سوف نستخدم طريقة أخرى من طرق " الإيقاف " و التي سوف تكون على شكل " قصة " أو " سرد حكاية " .. هذه الحكاية نريد منك أن تقرأها لنفسك كل يوم من الآن و صاعداً .. هذة الإستراتيجية تسمى " THE {ANTS} HANOUT" " نشرة الأفكار السلبية الاتوماتيكية " لأنها سوف تخبرك و بشكل واضح و بكل واقعية بأن أفكارك السلبية الاتوماتيكية هي غير صحية و غير مفيدة و تمنعك أو تعوقك من أن تتحسن ..

" THE ANTS HANDOUT " سوف تلامسك و تصل إليك طالما أنت تواصل قرأتها ..
من خلا قرأتك لها مرة تلو الأخرى .. سوف تتضح لك أفكارك السلبية و تصبح أكثر وضوحاً و بروزاً لك .. عندها يمكنك عمل شيء لها .. لأن أفكارنا السلبية مغروسة في داخل عقلنا و متأصلة .. سوف نستخدم هذة الحكاية الجديدة لأننا نريد إيصال وإفهام عقلنا بأن هذة الأفكار مميتة بالنسبة لنا و ليست صحية لنا في تغلبنا للقلق الاجتماعي ..
و بعد قرأتك لتلك الحكاية خلال الأسابيع القادمة ستمكنك من إلتقاط الأفكار السلبية بشكل " أسرع " ..

حينها يمكنك وضع [ الخنــــــــــجر ] الأخير في قلب ذلك النمط القديم من التفكير ..

و كلما لاحظت بأنك تواجهه أفكار سلبية .. كلما أمكنك ذلك بتغييرها و عمل شيء لها ..
نحن وجدنا " ANTS HANOUT " جداً مؤثرة و قوية .. و هي واحدة من أسرع الطرق التي تساعد الناس في ملاحظة و التعرف على سلوك التفكير السلبي الاتوماتيكي .. و " عقلنة " الأفكار الغير عقلانية ..
كلما تعرفت و لاحظت هذة الأفكار و أسرعت في تعلم كيف يمكنك أن تتحكم بها .. كلما قللت من فرصة أن يقودك تفكيرك إلى التفكير السلبي ..

كما ذكرت .. سوف تجد نشرة الحكاية مسرودة بمفردات قوية .. كتبت بتلك الطريقة عمداً .. لذا نحن نجبر عقلنا بأن يجلس و ينتبه ..

تذكر أننا نتحدث إلى الأفكار السلبية الاتوماتيكية .. لذا نحن نريد أن نكون واقعين و صادقين حيالها قدر ما نستطيع ..
في الجزء الثاني من النشرة تتعامل تحديدا ً مع " كيف " يمكننا أن نقلل من أفكارنا السلبية .. و لكن من المهم أن تقرأها كل يوم بطريقة " ST " على الأقل لمرة خلال هذه العملية ..
و من أجل أن هذة النشرة مهمة جداً سوف أقوم بقراتها لك الآن بطريقة "ST" بهذا الشريط ..
بهذة الطريقة أنت تتلقى الدعم و التعزيز بطريقة مضاعفة ..
يمكنك الآن سماعي من خلال هذا الشريط و تتبعي من خلال النشرة التي بيدك ..
و يمكنك أيضاً أن تقرأها لنفسك من دون الشريط .. كي تسمع الحكاية بصوتك أنت ..
نحن نريد استخدام كل الاستراتيجيات المتوفرة لدينا لإيصال فكرة بأن تفكيرك السلبي الاتوماتيكي القديم هو العنصر الأكبر في دعم و تعزيز قلقك الاجتماعي ..

" أنت ألد أعداء نفسك " ,,

كلما أدركت ذلك .. و كلما استخدمت العلاج .. كلما سهل لك ذلك البدء في عملية العلاج "

الآن ..

أنت لست مسؤولاً عن عادة التفكير السلبية هذة ..
أنت لم تولد و لديك أفكار و معتقدات سلبية ..
و لكنك في نفس الوقت أنت اليوم الشخص الوحيد الذي يمكنه أخراج نفسك من هذة الرمال المتحركة ..

دعونا نتحدث و بشكل مختصر كيف يمكن أن يكون شكل تلك الأفكار السلبية لدى أحداً منهم ..
هذة بعض الأمثلة ,,,


~ أنا أجعل من نفسي أضحوكة إذا تحدثت أمام مجموعة من الناس ..
~ لا أعرف ماذا أقول إذا صادفت شخصاً غريباً ..
~ أن أتوتر بمجرد التفكير بأن علي الذهاب في نزهة مع زملائي في العمل ..
ماذا أقول للناس ؟ ماذا أفعل ؟ سأصاب بالتوتر و سوف يظنون بأنني غريب الأطوار ..
~ لا أستطيع مواجهه أي أحد .. أنا أخاف أن لا أعجبهم ..
~ أنا لا أملك رأياً جيداً عن نفسي ..
~ أن تكون إجتماعياً مهمة سهلة على الجميع ..لماذا هي مستحيلة بالنسبة لي ؟..
~ أن أكون تحت أنظار الجميع يجعل من توتري يقفز إلى أعلى مستوياته ..
~ فكرة أن ينتقدني أحد أمام الملاء أو في مواجهه .. ترعبني ..



لاحــــــــــــــــــــــظ كل هذة الأفكار هي " مخـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاوف " مبينة من القلق ..



هي ليست أفكار واقعية ..


عندما [ لا تشـــــــــــــعر ] بالقلق فأنت تكون بخير و تبلي بلاء حسناً في التحدث إلى الآخرين ,,
عندما [ لا تشـــــــــــــعر ] بالتوتر فأنت لا تشعر بأنك غريب أو كالمنبوذ ,,
عندما [ لا تشـــــــــــــعر ] بالتوتر فأنت يمكنك عمل الكثير من الأشياء من التي دائما تخبرك نفسك بأنك لا تستطيع عملها ..




~. ~ . ~ ( المعضلة الحقيقة هنا ------ >> " القــــــــــــــــــــــلق " و ليس " قـــــــــــــــــــدرتك " في الإنخراط في نشاطات اجتماعية ) ~ . ~ . ~




لقد قمت بالعديد من النشاطات الاجتماعية من قبل و بنجاح ..
ُعد إلى طفولتك و شاهد كيف كنت حراً في تلك الأيام ..

" مازالــــــــــت تمــــــــــــــــــلك القـــــــــــــــــــــــــــدرة " لعمل كل ما قد قمت بعمله في الماضي ..

أنه فقط الآن [ ANTS] الذي لديك قد قام ببناء القلق إلى مستوى عالي .. وجعل الأشياء تبدو و تشعرك بأنه من المستحيل لك أن تعملها ..
و لكنك عملت الكثير منها من قبل و بكل نجاح ..
الآن .. أنه " القلق "

و وحده القلق هو الذي يعيدك إلى الخلف و يمنعك من التقدم ..
لذا ..!! كثير من أفكارنا و اعتقاداتنا هي غير عقلانية و غير واقعية و تحطم لنا تقدمنا ..
هي أيضاً و بكل بساطة مجرد أكاذيب ..

أنت تستطيع بالفعل عمل تقريباً كل شيء تعتقد أنك لا تستطيع عمله ..
أنه القلق الاجتماعي الذي يجعل من الصعب تصديق ذلك ..
و لكن أرجوك لاحظ هذة الإعتقادات و التوقعات التي لديك عن نفسك هي ................... أكاذيب ..

هي لا تخبر بالحقيقة .. إنها تحاول أن تُخيفك .. تعيقك .. تبقيك في الحضيض ... كي لا تعيش حياة سعيدة .. ماعدا ذلك فهو مجرد أكاذيب ..

" نشرة الأفكار السلبية الاتوماتيكية " ستجعل ذلك واضحاً لك ..
ربما من الأفضل لك أن تحضر الكتيب و تتبعني و أنا أقرئها لك بطريقة ( ST) ..
كلما عززت و دعمت هذة الحكاية .. و كلما استمعت لي و أنا أقرأ لك هذة الحكاية .. كلما كنت أكثر (إدراكاً)
بأفكارك السلبية الاتوماتيكية .. و كنت أكثر قوة و تحكما ً بها ..

رجاءً تابع معي بينما أنا أقرأ لك هذة النشرة الآن ..




( إذا كانت الأفكار التي في عقلك .. تضغط .. تسبب قلقاً .. سلبية .. مخيفة .. ملحة .. أو غير عقلانية فأنت تستمع إلى ما تبقى من أفكار و مشاعر " ANTS" ذلك التفكير السلبي الاتوماتيكي الذي عشت معه لمدة طويلة) ..

الــ " ANTS " دائماً مخطئة .. هي تكذب دائماً .. لا تخبر أبداً بالحقيقة ..
الــ " ANTS" لا تملك سلطة حقيقية علي ّ .. لذا هي خائفة جداً أن لا أصدقها .. أملها الوحيد هو أن استمع إليها .. أصدقها .. و أعطيها قوتي .. و اهتمامي .. ( هي تدعم و تغذي نفسها من معتقداتي القديمة ) .. إذا لم أتقبل و أصدق مخاوف الأفكار السلبية الاتوماتيكية فهي لا تملك إلا أن ترحل بعيداً ..

صوت الأفكار السلبية الاتوماتيكية تضخم بسبب قلقي .. مخاوفي .. و إحباطاتي .. و من أجل أن تجعلني أظل أشعر هكذا .. فصوت الأفكار السلبية الاتوماتيكية يبالغ .. يعظم .. يحبطني .. يجعلني أشعر بالذنب ..
يسرق مني احترامي لذاتي .. و يجعل مستقبلي يبدو ميئوس منه .. كله هذة هي أكاذيب .. و قد حان الوقت

لأتوقف عن تصديقها ..

أنا لا يجب علي أن أستمع إلى صوت " ANTS" الكاذب .. أنا أعرف أفضل من ذلك .. هي دائماً تقودني إلى الاتجاه الخاطئ .. هي صوت السلبية و الانهزامية .. هي تريد سحبي إلى الوحل معها .. أنا أختار أن لا أدعها تفعل ذلك ..

و أفكار الــ " ANTS " هي أسوء من ذلك فهي متنمرة .. هي لا تملك قوة حقيقية تستعملها ضدي ..هي تحاول أن تبني على مشاعري القديمة من القلق و الإكتئاب كي تجرني إلى الأسفل ..

إذا كشفت ما تقوم بة " ANTS" و أفكار " ANTS " الكاذبة بدأت تشعر بأنها تخسر .. عندها تحول وضع المزيد من الضغوط علي ّ.. تخبرني بأن القلق .. و الخوف .. و الإحراج .. و الفظائع .. و الإهانة تلوح في الأفق في كل زاوية .. التفكير في عمل عرض أمام الناس يجلب كل أسوء مخاوفي .. الــ " ANTS" تحب هذة .. أكاد أرها ترقص فرحاً ..

و أفكار الــ " ANTS" تحب قلقي و مخاوفي .. لأنه إذا صدقتها .. ستسجنني .. تَقيدَني .. تدفني .... إذا صدقت كل أكاذيب الــ " ANTS" سأكون عالقاً في قلقي وإكتئابي إلى الأبد .. لن أتحسن أبداً .. و هذا كله بسبب أنني أصدق .. أكاذيب من الماضي .. أكاذيب غير صادقة .. مزيفة .. غير دقيقة ..و غير عقلانية ..

يجب علي أن لا أستمع أبداً إلى صوت " ANTS" الكاذب ..

أفكار الــ " ANTS " تحب أن تمنعني من أن أحصل على أي تحسن .. كل " المتنمرون " يحبون أن يشاهدوا ذلك يحصل لضحاياهم ..

و لكن ..!! لست مجبراً أن استمع و أصدق لأفكار الــ " ANTS " .. أنا أختار أن لا أكون ضحية .. أنا أعرف أفضل من ذلك ..

ماذا يمكنني أن أفعل ؟ أستطيع قول " أوه أنها أكاذيب أفكار الــ " ANTS " مرة أخرى ... إنها تحاول أن تخيفني و تحبطني .. أنها تخبرني مزيداً من الأكاذيب .. أنا أرفض أن أصدقها .. أنا لدي أشياء أفضل لأقوم بها من أن استمع إلى متنمر كاذب " ..

لا تحاول أن تجادل أو تحارب أفكار الــ " ANTS " .. ( لاحظ أن " المجادلة " هي قادمة من مشاعر سلبية ) .. الــ " ANTS " هي مجادلة جيدة .. هي تحب الألم و البؤس الذي باستطاعتها أن تسببه لي ..

و بدلاً من ذلك .. أنا أختار أن أرفض و أتجاهل أكاذيب الأفكار السلبية الاتوماتيكية .. أكاذيب أفكار الــ " ANTS " هذة لا يمكنها أن تواصل الحديث إلى الأبد .. إذا لم أعطها اهتمامي .. فستضطر إلى أن تصغر و تصغر و تصغر و تصغر ..

ما ا اشد ما تكره أفكار الــ " ANTS " من ذلك كله ؟ عندما " أتجاهلها " ! إنها تكره .. عندما لا أستمع أو أقع بخنوع إلى ذلك المكان .. كما كنت معتاداً .. الآن ..!! أنا أعرف أفضل من ذلك .. أنا لن استسلم لأكاذيب أفكار الــ " ANTS " بعد الآن ..

و لكن تذكر .. !! لطالما أنها تكذب أكاذيب مرضية ..و لطالما متعتها تأتي من جعلي بائساً فهي لا تحب أن تستسلم .. فهي ربما ستحاول تجريب بعض الطرق الجديدة لترمي بحجر عثرة في طريقي .. كي تخيفني .. أو كي َتشوشني عن تقدمي .. هذا ببساطة طريقة الــ " ANTS " في محاولتها كي " تمسك بي " و تبقيني كواحد من تابعيها ..

و بدلاً من ذلك .. سأقول لهذة الأفكار : " أوه .. أنت مرة أخرى .. لا يمكنك ِأن تخدعيني بعد الآن .. أنا أعلم أنها أحدى حيلك لتحاولي أن تزيدي من قلقي .. حسناً ! .. يمكنكِ أن تحاولي كما تريدين .. أنا لن أبالي .. أنا لن أهتم .. أنا لن استمع إلى أكاذيب الــ " ANTS " مرة أخرى " ...

و بعد ذلك .. سأنتقل إلى استراتيجياتي و إلهاءاتي .. سأكرر قراءة هذة النشرة .. و لن اسمح لهم بمضايقتي بعد الآن ..أنا أعرف هذا إذا سمحت لها بأن تضايقني فأنا أعطيها القوة .. و لكن !! إذا لم اسمح لها بمضايقتي و قد أدركت ذلك فأنها لا تملك قوة خاصة بها ... ستضطر إلى أن تنكمش إلى لاشيء و في النهاية ستذهب للأبد ..

صوت " ANTS " لا يمكنه أن يقول الحقيقة ..

صوت " ANTS " هو صوت متنمر عالي و شرير .. مخادع .. فظ .. و لا قوة لديه ..

صوت " ANTS " هو موجود فقط كي يَخيفني .. لن أسمح بحدوثه بعد الآن ..

صوت " ANTS " يبالغ في كل شيءَ سلبي .. أنه يكذب علي ّ ..

صوت " ANTS " لا يملك قوة حقيقة عليّ .. إلا إذا قررت تصديقه ..

صوت " ANTS " باستمرار يكذب .. و أكاذيبه صاخبة و تحب أن يسمع لها ..

صوت " ANTS " عندما أتجاهلها ..و أقول .. و ماذا في ذلك ؟ من يهتم ؟ ..

~ أفكار الــ " ANTS " لم تستطع أن تقول الحقيقة .. و حتى لو حاولت ....

هذة كانت نهاية النشرة ..

.. .. ..

يتبع إن شاء الله...

رد مع اقتباس
  #11  
قديم November 22, 2014, 12:43 PM
 
Sss18

لاحظ نريد منك أن تصبح أكثر وعياً بهذه الأفكار وبالتالي تستطيع التخلص منها تغييرها إلى أفكار أكثر منطقية وواقعية .. وإذا بدأت بقراءتها بطريقة الكلام البطيء ستبدأ بملاحظة التغييرات... وأول ما نطلب القيام به هو أن تصبح أكثر وعياً بالتفكير السلبي التلقائي ... حيث سنتعلم تقنيات جديدة ستساعد في تغيير عادات التفكير التلقائي السلبي والتفكير بطريقة منطقية أكثر..

مثلاً,,,

لقد كان نمط تفكيري سلبي كلياً ..لم أكن واعياً به في ذلك الوقت .. ولقد جعلني القلق الاجتماعي منعزلاً وعشت وحيداً .. ولم يكن لدي أصدقاء أو أشخاص أتحدث معهم عن مشاكلي .. لقد كانت نظرتي للعالم سوداوية وكنت أرى كل شيء بطريقة سلبية..و كان يبدو كل شيء مظلما .. وكنت أسيء تفسير الأمور التي كانت تقال لي .. وكلما كنت أفكر بسلبية أكثر كلما كان يزداد قلقي الاجتماعي..

ومع مرور الوقت وبسبب هذه الأفكار والمشاعر السلبية أصبحت [ أتوقـــــــــع ] الفشل الاجتماعي ...

فلم أكن ( أفكــــــر) فقط بل و ( أتوقـــــــع ) ... أتوقع أن لا أتصرف بشكل جيد عند مقابلة الناس ...
وأن الناس لن يحبوني..
و أنه لن يكون لدي قدرة جيدة على الحديث مع الغرباء..
و بدأت أتوقع أن أتصرف بحماقة أمام الناس ..
و أن الناس يعتقدون بأني شخص غريب ..
كنت أتوقع كل شيء يشعرني باليأس ..
وكلما كنت أتوقعه كانت تسير حياتي في ذاك الاتجاه ..

لم أختر أبداً أن أكون بذلك الحال ولم أقرر أن أعاني من القلق الاجتماعي أو أن أفكر بطريقة سلبية، هذه الأفكار جاءت لي منذ سنوات من أشخاص آخرين، وكانت قوية جداً ومسيطرة على مشاعري، حيث أن تكرار الانتقادات والتعزيز اليومي للسلبية الموجهة إلي.. ترسخت في عقلي وأثرت على نظرتي للعالم، هذه الأفكار السلبية التي أتت أصلاً من أشخاص آخرين أصبحت أفكاري أنا .. لأنها تكررت لعدة مرات، لا استطيع تذكر يوم لم يتم انتقادي فيه وكان وضعي مأساوياً، وكنت أبتعد عن المواجهات وكانت تترسخ الكلمات الموجهة إلي بشكل عميق في عقلي، وكنت أصدقها في آخر الأمر ...

لم أكن أرى بأن هناك أمل أو بأن أي شيء جيد سيحصل لي، كان هناك رسائل تتكرر مئات المرات في حياتي "أنا لست شخص جيد"، "أفكاري وآرائي غبية" ولأنها كانت تتكرر كثيراً لا بد بأنها كانت صحيحة أليس كذلك ؟!؟! ..

~ اليوم ...


أستطيع القول أنها بالتأكيد لم تكن صحيحة لقد[ كــــــــــــــذب] ، ولم أكن أستطيع إدراك ذلك لأن النقد كان مستمراً وكان عقلي ممتلئ بالسلبية...


لم يساعدني أحد على معرفة أن تلك الأفكار لم تكن منطقية، لم يكن لدي خيار في ذاك الوقت عندما كنت طفلاً إلا الاستماع إلى الصوت المرتفع السلبي الناقد الذي كان يخبرني في كل وقت بأني لست شخصاً جيداً ولن أكون كذلك وأني على خط أ.. هذا جزء من قصتي ..


ما أرغب بإخبارك به الآن...

هو أنه " لست أنت من ملأ عقلك بالأفكار السلبية والانتقاد واللوم والشعور بالذنب" ...

لقد غرست هذه الأفكار في عقلك من قبل أشخاص آخرين، مما طور لديك القلق الاجتماعي .. هذه حقيقة...


~ ( علينا أن نبدأ بأن نكون نحن ) ~

لا نستطيع أن ننظر إلى الخلف كي نلوم الآخرين، لأن لومهم... ليس الحل ...

ولن يساعدك على التحسن أو علاج القلق الاجتماعي، فمن الجيد أن " لا تلعب لعبة اللوم " يجب أن تتعلم أن تتعامل مع الموقف وهو ما بدأنا بتعلمه فعلاً، أرجو أن تتعامل مع نفسك بطريقة جيدة كل يوم، وتدع الأفكار السلبية تذهب، وأن تتوقف عن تصديقها لأن الأفكار السلبية التلقائية "مَرَضية"، لقد صدقنا أنا وأنت هذه الأفكار لعدة سنوات ..


والآن ..

ستكون عقولنا منفتحة للحقيقة، دعني أوضح هذا الأمر بطريقة أخرى، هذه الأفكار السلبية لم تكن موجودة لدي منذ ولادتي، أتذكر بعض الأيام السعيدة في طفولتي، ولكن سنوات الانتقاد والإيذاء العاطفي جعلت الأفكار السلبية تتكرر وتتكرر .. حتى تخزنت في عقلي ليس لأني اخترت ذلك بل لأني كنت أسمعها لمرات عديدة، استغرق الأمر 20 عاماً حتى استطعت أن أدرك ما الذي فعلته تلك الأفكار السلبية في حياتي وكيف حاولت تدميري، وبعدها استطعت إدراك الأمور بشكل منطقي أكثر...

.. .. ..


اختفت معظم المواقف التي كنت أفكر فيها بطريقة سلبية واحد تلو الآخر مع مرور الوقت .. لا شيء يحدث فجأة فالعقل لا يستطيع معالجة المعلومات بسرعة .. ولكن كلما كنت قادراً على الامساك بأفكارك التلقائية القديمة ورفضها من خلال استعمال عبارات منطقية واستعمال التشتيت فأنت تبتعد عن القلق الاجتماعي باتجاه مستقبل أفضل، تذكر هذا الأمر...

وكلما كان لديك ثبات ومثابرة في التمارين ستلاحظ قوتها مع مرور الأيام والأسابيع. بإمكانك أن تتغير خلال أشهر قليلة وستكون قادراً على رؤية تغييرات ايجابية، كل ما عليك القيام به هو الالتزام بالعلاج كل يوم وأن لا تصدق الأفكار السلبية الكاذبة مجدداً، عندما تكون قادرا على السيطرة على هذه الأفكار ستظهر قوة التوازن في حياتك.
فالأفكار السلبية يوجد لها طرق خادعة لتقليل معنوياتنا، ولأن هذه الأفكار السلبية التلقائية تسبب لنا المشاكل هدفنا هو أن نبذل أقصى ما لدينا لتغييرها...

الطريقة التالية التي سنتحدث عنها هذا الأسبوع هي.. " الاســــــــــــــــــترخاء " ...

وسيتم تطبيقها خلال هذا الأسبوع والأسابيع القادمة,,,

وستعطيك قوة ايجابية، أفضل استراتيجية لاستعمال هذا الشريط هي إيجاد مكان هادئ تكون فيه مرتاح لوحدك، قد يكون هذا قبل أو بعد استخدام وسائل العلاج الأخرى .. اجلس في مقعد مريح أو استلقي في السرير، نريد منك أن تسترخي قدر استطاعتك وان تستمع للشريط وتجعله يؤثر عليك بطريقة طبيعية لا تحاول التركيز على كل كلمة تقال ولا تحاول إرغام نفسك على الاسترخاء لا تحاول أو تصارع للقيام بأي شيء، استمع للشريط فقط ودع الأمور تحدث بشكل طبيعي، إذا بقيت الأفكار أحيانا لا مشكلة في ذلك، لا تتوقع الكمال، سيعمل هذا الشريط مثل بقية الوسائل الأخرى، كلما استمعت إلى الشريط كلما ترسخت الرسائل في عقلك وكلما استفدت بشكل أكبر من الاستماع إليه...1.

أسلوب الاسترخاء البسيط: استعماله لعدة أسابيع سيساعدك على تهدئة نفسك ليس عندما تكون في البيت لوحدك ولكن عندما تكون في المواقف الاجتماعية أو في العمل أو الحفلات، نريد أن تكون قادراً على استخدام الاسترخاء عند الحاجة، لذا نريد منك الاستماع إلى الشريط عدد كافي من المرات للتدريب على الاسترخاء، وفي النهاية ستكون قادراً على الاسترخاء وتهدئة نفسك في البيت وفي المواقف الاجتماعية...

وهذا لن يحدث في الحال خاصة في الأسبوع الأول، ولكن عندما تستمر في الاستماع إلى الشريط ستتعلم إرخاء العضلات ومن ثم تستخدمه بشكل عملي في المواقف الفعلية...

عليك خلال هذا الأسبوع أن ,,,

1 - تستمر في استعمال التحدث ببطء وأن تتدرب عليه في البيت بصوت عالٍ، ثم تدرب عليه مع شخص آخر..

2 - الاستمرار في قراءة وتعزيز العبارات المنطقية التي اخترتها الأسبوع الماضي، عليك أن تكررها وتكررها حتى تصبح أفكار تلقائية في عقلك..

3 - " the ants handout " التي تعلمناها اليوم هي أساسية .. و هي تعتبر من أكبر الطرق لملاحظة و التحكم بالتفكير الاتوماتيكي ..حاول أن تقرأها بشكل بطيء و بصوت مسموع كل يوم .. هذه الاستراتيجية تحتاج إلى أن تترسخ في عقولنا وبالتالي مع الوقت والاستمرارية ستتحول الأفكار التلقائية السلبية إلى أفكار تلقائية منطقية...
و دعني اشجعك مرة أخرى .. لقد تم إثبات أن هذه الطريقة هي أفضل طريقة لإيقاف الأفكار ممكن أن يتم استخدامها، حيث ستساعدك على الإمساك بالأفكار غير المرغوبةبها .. أكثر مما قد تدركه الآن .. وعندما تزداد قدرتك على الامساك بأفكارك ستتعلم كيفية تبديلها بأفكار أكثر منطقية، نريد أن نستعمل هذه الطريقة كل يوم لعدة أسابيع لأنها مهمة .. لذا تشجع و اقرأ حكاية الــ " ants " بصوت مسموع لنفسك كل يوم .. إذا كنت تستمع إلى نسخة الشريط .. فهذا حسناً ً أيضاً ..

4 - أقرأ " the ants convention " عدة مرات كي تلعق الأمثلة و المعرفة في داخل عقلك جيداً .. هي ليست نشرة نقرأها لعدة أسابيع .. و لكن نريد " مفهوم " النشرة حقا يترسخ جداً في داخل عقلك ..الناس يجدون تعزيز النشرة جيد جيداً ..

5 – شريط الاسترخاء في هذة السلسة و الذي هو الشريط التالي .. ربما عليك أن تستمع له كل يوم ..
يجب أن يقدم لك استرخاء و يسمح لمجموعة عضلاتك بالاسترخاء .. و هذا هو الشعور الذي نريد أن نلاحظه خلال هذا الأسبوع .. إذا تجاوزت يوم أو يومين فلا تقلق .. و لكن إذا تمكنت من الاستماع إلى هذا الشريط كل يوم لعدة أسابيع .. فسوف يكون مساعداً رائعاً في تقدمك ..

هذة هي الخمس طرق التي نريد أن نقوم بها خلال هذا الأسبوع .. إذا كان أي شيء غير واضحاً لك ..
فأعد سماع الشريط مرة أخرى .. و لا تسمح لأي أحدا ً أن يثبط من عزيمتك .. فأنت في عملية الشفاء من القلق الاجتماعي .. و سوف يتحقق لك ذلك إذا كنت مصراً و مستمراً و تؤدي العلاج بالترتيب المناسب ..
لذا استمر .. حتى و لو شعرت بأنك لا تريد .. إذا استطعت عمل ذلك .. إذا فقط استمريت .. فسوف تخرج من هذا .. شخصاً " مختـــــــــــــــــلفاً و سعيـــــــــــــــــــــداً " ..



* انتهى الشريط 3 و لكم أن تبدوأ بالتطبيق..

.. .. ..

يتبع

رد مع اقتباس
  #12  
قديم November 22, 2014, 12:46 PM
 
Sss18

أهلا بكم في شريط الإسترخاء رقم 1

نحن في طريقنا للقيام به بشكل مختلف قليلاً

نحن لا نريدك أن تركّز على كا يقال، ونحن لا نريدك أن تُجبر نفسك على الاستماع إلى ما يقال

نحن لا نريدك أن تطبق أي نوع من الضغوط على نفسك لتستمع إلى كل كلمة

الفكرة تحتاج إلى أن تكون بشكل طبيعي أكثر بالشكل الذي يسمح لك بالإسترخاء، وأنت ذاهب لسماع معظم ما يدور في الشريط

خصوصاً في البداية، ربما يكون هناك أوقات تجول فيها أفكار في ذهنك

لا تُغلِّب نفسك على ذلك

فقط قم بإبعادها كلما التقطتها تفعل ذلك

ستلاحظ إن واصلت الاستماع إلى هذا الشريط، وإن واصلت ممارسة هذه التقنية، سوف تصبح أسهل وأسهل بالنسبة لك

لتستمع إلى هذا الشريط وتحقق لنفسك الشعور بالسلام، والشعور بالإسترخاء

الشيء الآخر الذي في طريقنا للقيام به هو أننا لا نريد أن نشعر بالإسترخاء والسلام فقط داخل حدود بيتنا أو غرفة النوم الخاصة بنا

ولكن مالم نتمكن من اتخاذ هذه المشاعر، مشاعر الإسترخاء في البداية، في وقت لاحق مشاعر السلام، في وقت لاحق حتى الثقة والإطمئنان

مالم نأخذ هذه المشاعر إلى العالم الحقيقي ومواقف الحياة اليومية العملية، مجرد الاسترخاء على هذه الشريط لن يحقق منفعة

لذلك نحن في طريقنا لعمل هذا خطوة بخطوة

البداية مع شريط الإسترخاء لأنه من المهم أن تحصل على هذا الشعور عندما تكون في المنزل، عندما لا يوجد أحد حولك، بحيث يمكنك أن تشعر فعلاً بالاسترخاء ويمكنك أن تشعر فعلاً بالسلام

لذلك الآن تمدّد في أي مكان تريد، قد ترغب في الجلوس على كرسي، قد ترغب في الإستلقاء على سرير، أختر أي طريقة تفضلها وتشعر فيها براحةٍ أكثر

مجرد نوع من الاستلقاء يسمح لنفسك التكيف قدر الإمكان والحصول على نفسك في موقف مريح قدر ما تستطيع

لاحظ أن

كل الضغوط، كل التوتر، كل المشاعر السلبية التي قد تكون داخل جسمك سوف يتم تسريحها، سيكون هذا مثل الرحيل، سوف يطلق سراحها، بشكل لطيف جداً وبرفق للغاية وبسلام.. الآن.

ونحن في طريقنا للبداء في الشروع في هذه العملية

لاحظ في قدميك أي نوع من التوتر أي نوع من الإجهاد، هو مجرد بداية ليتبخر، ليذهب بعيدا، وليـختفي
في عين عقلك يمكنك أن ترى ذلك
يرتفع في الهواء حولك

يتحرك بسرعة كبيرة ويختفي في الجو بحيث لم تعد تستطيع رؤيته
وقدميك تشعر بمزيد من الإسترخاء والهدوء

ليس هناك توتر في العضلات أو مجموعات العضلات

قدميك تشعران بمزيد من السلام، تشعران بمزيد من الإسترخاء


....................

تابع .. الشريط الرابع (شريط الاسترخاء)


قدميك تشعران بمزيد من السلام
تشعران بمزيد من الإسترخاء
قد يكون هناك شعور لطيف جدا ...........
وبما أن هذا رائع جدا جدا
الطاقة الإيجابية للتو تتحرك في جسمك

تلاحظ ذلك في الساقين
أي نوع من القلق
أي نوع من التوتر
هو أيضا إختفى
وتبخر


أنت تراه أيضا يرتفع فوقك
يغادر جسمك بسرعة كبيرة
يرتفع في الهواء
ويذهب

والتوتر الذي قد يكون في أسفل ساقيك
الآن ستكون قادرا على الاسترخاء
دع ساقيك تصبح في سلام أكثر

من الممكن أن تشعر هذا الشعور الجميل
المنعش
تشعر بأن ساقيك ثقيلتان نتيجة لذلك
هذا جيد جداً
هادئ جداً

لأنه لم يعد هناك
أي نوع من الضغوط،
أي نوع من المشاعر السلبية،
أو أي نوع من المشاعر السلبية في أسفل ساقيك على الإطلاق

تلاحظ أن السلام هو في قوة طاقته الإيجابية،
يبدأ في الإنتقال إلى ركبتيك
وساقيك إلى الأعلى

أول ما يحدث هو أن كل التوتر يبدأ بالمغادرة،
يرتفع فوق جسمك
يتبخر في الهواء
يذهب بعيداً ويختفي

لذا هو لم يعد قادراً على إزعاجك

تلاحظ في ساقيك وفي ركبتيك
الشعور بالهدوء والشعور بالإسترخاء
شعور جيد جدا جدا

لاحظ هذا الشعور الجيد،
يمتد الآن من أعلى ساقيك على طول الطريق وصولاً إلى أمشاط قدميك
هذا شيء إيجابي جدا جدا
شيء لطيف جدا جدا
شيء جميل جدا

والنتيجة التي ستحققها عند ميلك للإسترخاء باستمرار، سيجعلك أكثر هدوءا وأكثر سلاماً

لاحظ هذه الطاقة الإيجابية اللطيفة والجميلة
تستمر لتنتقل إلى أعلى جسمك
بحيث تشعر أنك مسترخي جدا جدا
وهادئ جدا

كل التوتر
كل الإجهاد
أي نوع من الضغط يرتفع فوقك ويطلب أن يختفي في الكرة الأرضية

هذه الطاقة الجميلة
القوة
القوة الإيجابية جدا جدا
تتحرك
انصت إلى بطنك الآن
هي تتحرك في كل عضلات بطنك

كل المشاعر السلبية
كل مشاعر الاجهاد
كل مشاعر التوتر
هذه المشاعر السلبية لم تعد قادرة على التواجد في بطنك


في عين عقلك كنت قد رأيت هذا
المشاعر السلبية
وهذه الضغوطات
نراها ترتفع فوقك بسرعة كبيرة جدا
وتختفي بحيث يمكنك أن ترى أنها لن تعود

وبدلا من ذلك في مكانها الآن مشاعر جيدة جدا
مشاعر جميلة جدا
شعور دافئ جدا من السلام
من اللطافة
من الإسترخاء


معدتك تشعر بالهدوء للغاية
عضلات معدتك تشعر براحة كبيرة

هذا لطيف جدا
هذا سلمي جدا جدا
هذا ايجابي للغاية


وتماماً مثلما كنت قادرا على أن تشعر بهذا الاسترخاء والسلام، لاحظ هذه الطاقة الايجابية تتقدم الى صدرك

وكل التوتر كل الإجهاد الموجود هناك
أيضا يغادرك ويتبخر في الهواء
حتى يتسنى لجميع أنحاء منطقة صدرك أن تشعر بالهدوء وتنعم بالسلام

هذا لطيف جدا
استرخاء لطيف للغاية

أنت لا تحتاج لأن تحاول فعل ذلك
أنت لا تحتاج لتركز على القيام بذلك
هذا سيحدث لوحده إذا سمحت له أن يحدث
إنه مجرد شيء عليك فقط أن تقبله (توافق عليه)
إنه مجرد شيء لأنك تريده، قلت له (نعم)


........................

يتبع بإذن الله

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى علم النفس وتطوير الذات وفن الاتيكيت
أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أقوى 17 برنامج تدريبي في الإدارة وتطوير المهارات عمر الالفى برامج التطوير و اعلانات الشركات والوظائف والتسويق والخدمات 0 August 18, 2014 05:31 AM
التفاعل و التكامل الاجتماعي-مظاهر التكامل الاجتماعي-قسم بيلز انماط التفاعل الاجتماعي ! سمو الإحساس ! منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة 8 March 28, 2014 05:11 PM
بحث في الذكاء الاجتماعي والقيم الاجتماعية وعلاقتهما بالتوافق النفسي والاجتماعي لدى طل ! شاام ! منتدى البحوث الجامعية والمدرسية الشاملة 14 August 17, 2011 08:50 PM
التكافل الاجتماعي . بحث كامل و جاهز عن التكافل الاجتماعي . بحث شامل و متكامل . التكاف ورد الحمام منتدى البحوث الجامعية والمدرسية الشاملة 6 August 4, 2011 01:01 AM


الساعة الآن 04:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتديات ستوب لاتُعبر بالضرورة عن رأي ستوب ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير